1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer

حكمة في قصة رجل أعور

رجل  اعور فاقد إحدى العينين كان كلما مر على صبيان ساروا وراءه قائلين "يأ أعور يا أعور " ...
فتحيّر الرجل كيف يسكتهم ، أيضربهم ام ماذا يفعل بهم ؟؟...
وهو ان فعل ذلك زادوا وعاندوا وربما حدثت امور أخرى ...
واهتدى حينها الى حل ...

Share

اِقرأ المزيد...

كفر العابد

قال الطبرسي رحمه الله : عن ابن عباس قال : كان في بني اسرائيل عابد اسمه « برصيصا » عبد الله زمانا من الدهر حتى كان يؤتى بالمجانين يداويهم ويعوذهم فيبرؤون على يده ، وانه اتي بامرأة في شرف قد جنت وكان لها اخوة بها وكانت عنده ، فلم يزل به الشيطان يزين له حتى وقع عليها فحملت ، فلما استبان حملها قتلها ودفنها ، فلما فعل ذلك ذهب الشيطان حتى لقي احد اخوتها فأخبره بالذي فعل الراهب وانه دفنها في مكان كذا ، ثم اتى بقية اخوتها رجلا رجلا فذكر ذلك له ، وانتشر الخبر حتى بلغ ذلك ملكهم

Share

اِقرأ المزيد...

الزوجة الحمقاء

الزوجة الحمقاء :

روي ان الله اوحى الى نبي من الانبياء في الزمن الاول : ان لرجل في امته دعوات مستجابة ، فأخبر به ذلك الرجل ، فانصرف من عنده الى بيته فأخبر زوجته بذلك. 
فالحت عليه ان يجعل دعوة لها فرضي ، فقالت : سل الله ان يجعلني اجمل نساء الزمان ، فدعى الرجل فصارت كذلك ، ثم انها لما رأت رغبة الملوك والشبان المتنعمين فيها متوفرة زهدت في زوجها الشيخ الفقير وجعلت تغالظه وتخاشنه وهو 

Share

اِقرأ المزيد...

القاضي والاخوة الثلاثة

عن الثمالي عن ابي جعفر عليه السلام قال : كان في بني اسرائيل رجل عاقل كثير المال ، وكان له ابن يشبهه في الشمائل من زوجة عفيفة ، وكان له ابنان من زوجة غير عفيفة ، فلما حضرت الوفاة قال لهم : هذا مالي لواحد منكم ، فلما توفي قال الكبير : انا ذلك الواحد ، وقال الاوسط : انا ذلك الواحد ، وقال الاصغر : انا ذلك. 

Share

اِقرأ المزيد...

اللهم لا تكلني الى نفسي

روي انه كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في بيت ام سلمة في ليلتها ، فقدته من الفراش فدخلها من ذلك ما يدخل النساء ، فقامت تطلبه في جوانب البيت حتى انتهت اليه وهو في جانب من البيت رافعا يديه يبكي وهو يقول : 

Share

اِقرأ المزيد...